متى يسلم القلب من الوقوع في الفتن ؟

متى يسلم القلب من الوقوع في الفتن ?


قال ابن تيمية رحمه الله :


              فلا تزول الفتنة عن القلب إلا إذا كان دين العبد كلّه لله عز وجل .


وقال رحمه الله :


فإن قوة إخلاص يوسف عليه السلام وخشيته من الله عز وجل كان أقوى من جمال امرأة العزيز وحسنها وحبه لها .


مجموع الفتاوى : 10 / 260


قال الحسن البصري رحمه الله :


لو أن الناس ابتلوا من قِبل سلطانهم بشيء دعوا الله أوشك الله أن يرفع عنهم ، ولكنهم فزعوا إلى السيف فوكلوا إليه ، والله


ما جاء بخير يوماً قط ثم قرأ : وتمت كلمة ربك الحسنى على بني إسرائيل بما صبروا .


انظر صفحة مقالات منوعة – اضغط هنا


 

: 14-03-2011 11:07
طباعة