علامة كون العلم لله ؟

علامة كون العلم لله


قال مالك بن دينار : إن العبد إذا طلب العلم للعمل كسره علمُهُ ، وإذا طلبه


لغير ذلك ازداد به فجوراً أو فخراً .


قال الذهبي : فَمَن طلبَ العلمَ للآخرة كَسَرَه العلمُ وخشع لله .


قال بعض السلف : من ازداد علما ولم يزدد خشية فليتهم علمه .


وقيل ليحيى بن معاذ - رحمه الله تعالى - : متى يكون العبد مخلصاً ؟ فقال :


إذا صار خلقه كخلق الرضيع ، لا يبالي من مدحه أو ذمه .


قال النووي : من علامة المخلص أن يتكدر إذا اطلع الناس على محاسن


عمله كما يتكدر إذا اطلعوا على مساويه فإن فرح النفس بذلك معصية وربما


كان الرياء أشد من كثير من المعاصي .


انظر صفحة منوعات

: 14-03-2010 02:52
طباعة