إبراهيم الخليل يسأل الله القبول ، فكيف بغيره ؟؟


إبراهيم الخليل يسأل الله القبول ، فكيف بغيره ؟؟


قال تعالى ( وإذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت وإسماعيل ربنا تقبل منا ) .


جاء عن وهيب بن الورْد أنه قرأ (وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ


رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا ) ثم يبكي ويقول : يا خليل الرحمن ترفع قوائم بيت الرحمن


وأنت مشفق أن لا يتقبل منك .


-----------


قال ابن كثير : فهما في عمل صالح ، وهما يسألان الله تعالى أن يتقبل منهما ،


قال ابن كثير : وهذا كما حكى الله عن حال المؤمنين الخلص في


قوله (وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوْا ) أي : يعطون ما أعطوا من الصدقات


والنفقات والقربات ( وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ ) أي : خائفة أن لا يتقبل منهم .


تفسير ابن كثير 1 / 166


انظر صفحة لطائف قرآنية


 

: 03-01-2010 07:35
طباعة