إذا جاء العذاب فإنه لا ينفع الإيمان إلا قوم يونس ، فلماذا ؟

إذا جاء العذاب فإنه لا ينفع الإيمان إلا قوم يونس ، فلماذا ؟


الحكمة أن يونس عليه السلام خرج من قومه مغاضباً قبل


أن يؤذن له ، وكأنه لم يستكمل الدعوة فلم تقم عليهم


الحجة الكاملة ، فصار لهم في هذا نوع عذر لهم ، ولهذا


نجوا حين آمنوا بعد رؤية العذاب .


الشيخ ابن عثيمين ( تفسير سورة غافر ) .


انظر صفحة لطائف قرآنية .

: 24-05-2009 04:20
طباعة